עברית
English

Thank you! Your submission has been received!

Oops! Something went wrong while submitting the form

برامج تربوية للصفوف الإعدادية والثانوية

جولات لطلاب المدارس الإعدادية والثانوية:

1.      رحلة في اقتفاء الخط العربي

2.      من بيت الحكم وحتى قرطبة – اسهامات العرب والمسلمين في العلوم

3.      مع زرياب، في حضرة المقام العربي

1.      رحلة في اقتفاء الخط العربي:

مقدمة:

تسعى هذه الجولة إلى منح الطلاب معرفة عميقة حول أحد أهم مركبات الفن الإسلامي، وهو الخط العربي، حيث سنسعى إلى اقتفاء الخط العربي في شتى مراحله تطوره مذ فجر الإسلام وحتى الدولة العثمانية من خلال المرور في عدة قاعات، وتتبع تطوره والاختلافات التي طرأت عليه زمنياً ومكانياً.

تشمل الزيارة:

-          مقدمة عن الخط العربي

-          فيلم قصير

-          تتبع الخط العربي من خلال جولة في عدة قاعات.

-          ورشة عمل حول الخط العربي.

 

أهداف الورشة:

-          محاولة فهم العلاقة بين الفن واللغة.

-          أهمية اللغة وهل تؤدي أدواراً غير التواصل؟

-          التعرف على أنواع الخطوط العربية.

-          تطور الخطوط كما تعكسه المعروضات في المتحف.

-          الخط العربي كمادة فنية في الفنون الإسلامية المختلفة.

 

خطوط أساسية:

تبدأ الجولة من خلال الحديث عن اللغة كوسيلة تواصل وتطورها من مجوعة أصوات منفردة وحتى تطورها لتصير منظومة كاملة من الدلالات والعلامات والمعاني.

نعرض أمام الطلاب مجموعة من الحروف التي تبدو غريبة، هي بطبيعة الحال حروف عربية أصلية (سبأية وحميرية) لكننا لا نعرف اليوم نظراً لحجم التغير الذي طرأ على اللغة خلال كل هذه السنة.

ثم سنعرض الفارق بين اللغة العربية قبول الإسلام وبعده، وأثر الإسلام في تطور اللغة العربية، مع الاعتناء بها وتحديد قواعدها ومبانيها نظراً لارتباطها بالقرآن الكريم ومحاولة العرب منع أي تحريف أو التباس.

بعدها نبدأ بالمرور بين الحضارات والحقب وسنرى كيف تطور الخط العربي ليصير الخط رمزاً للهوية وللسلالة الحاكمة فللكوفة خطها ولقرطبة خطها وللعثمانيين خطهم وللحلبيين خطهم وسنرى هذا التطور من خلال حضور الخط في منتجاتهم.

بعدها سنتعقب استخدامات الخط العربي في الفنون، فقد أستخدم في البداية لتدوين القرآن الكريم والأحاديث، ثم لكتابة الشعر والنصوص، ثم للتزيين والرسم والزخرفة.

 تعدد الهويات ساهم في ثراء الخطوط وتعددها، فالفرس سيتأثرون بالخط العربي ويصيغونه وفق لغتهم الخاصة، كما سيفعل اليهود القاطنين في البلاد العربية ذلك، ليصير الخط نفسه رمزاً واشارة للتسامح وللتعدية الثقافية التي تميزت بها الحضارة العربية الإسلامية.

سننهي جولتنا باللغة والتكنولوجيا ماذا سيكون مصير الخط العربي الأفول، وطالما لم يعد العصر كما في الماضي، ففي الماضي حفظ الخط العربي من خلال التدوين، واليوم لم يعد التدوين، ولم تعد هناك كتابة للرسائل، أو طباعة للكتب فالكل بات يستخدم التكنولوجيا.

ما هو مصير الخط العربي؟ كيف يمكن المحافظة عليه وحمايته؟

ننهي بأسئلة  نتركها مع الطلبة ليفكروا بها دون أن نفرض إجابات أو نعطي وصايا كي نترك لهم مساحتهم الخاصة ليحملوا معهم هاجس السؤال ومسؤولية اللغة.

 

2.      من بيت الحكمة وحتى قرطبة – اسهامات العرب والمسلمين في العلوم

مقدمة:

نحاول في هذه الجولة تسليط الضوء على اسهامات العرب والمسلمين في العلوم، ومحاولة فهم أسباب هذه النهضة العلمية المبكرة والتي بدأت ملامحها في مطلع القرن الثامن للميلاد ووصلت ذروتها في القرن العاشر ميلادي والذي شكل أحد أهم ذروات البشرية في الاسهامات العلمية، كتب عن هذا القرن عشرات الكتب كان بينهم المستشرق آدم ميتز والعالمة أنجليكا نويفير وغيرهم، فما الذي حدث هناك وكيف انهارت حضارة العرب والمسلمين بعدها؟

تشمل الزيارة:

-          بدايات العلوم عند العرب والمسلمين.

-          التعرف على بعض من اسهامات العرب والمسلمين

-          انعكاس العلوم في الفن الاسلامية

-          ورشة عمل تستلهم احدى تقنيات العلوم التي طورها المسلمون.

 

أهداف الورشة:

-          محاولة فهم أسباب النهضة العربية الاسلامية

-          التعرف على الأشخاص الذين ساهموا في هذه النهضة

-          محاولة رؤية هذه الاسهامات في العلوم الآنية

-          امتلاك رؤية جديدة لفهم الفن من خلال العلوم

-          محاولة فهم أسباب الانهيار الحضاري وكيف يكون النهوض؟

 

خطوط أساسية:

اهتم العرب والمسلمون منذ نشأة الإسلام وان كانت أسبابها ومنطلقاتها مختلفة، ففي البداية اهتم المسلمون بفهم أنظمة الحكم والإدارة ولما أحكموا فهمها قاموا بتعريبها ثم بدأوا يطوروا عليها، ثم لاحقاً بدأ اهتمامهم بقضايا الطب وبالتالي فالاهتمام العلمي كان اهتماماً منصباً على خدمة الحياة السياسية وعلى خدمة الانسان في هواجسه الأساسية.

سننتقل بعدها إلى الاهتمامات الأولى في العلوم، ما هي الأسئلة التي سألها المسلمون، وكيف واجهوا قضايا مختلفة، كيف تعاملوا مع الوقت؟ كيف عاشوا بدون كهرباء؟ كيف تعاملوا مع الطب؟ مع الفلك مع الجغرافيا؟ ومن الي كان مؤهلاً للدراسة؟ وهل على العالم أن يجيد اللغات كما اليوم؟

سنعود إلى بغداد إلى مهد بيت الحكم لنستكشفه ونسافر مع المترجمين والباحثين من بغداد وقرطبة وسمرقند ونيسابور ودمشق، سنبحر في المخطوطات لنستكشف الكتب الأولى ورحلة الكتب بين العلماء.

في غضون السنين الأولى من بيت الحكمة ترجم العلماء المسلمون آلاف الكتب، كان العلماء مسلمين مسيحيين ويهود عملوا معاً بجد واجتهاد كان من بين العلماء ماسرجوية يهودي يعتبر من آباء الطب العربي،  وحنين ابن إسحاق وهو طبيب مسيحي ترجم أكثر من مائة كتاب وعلى رأسها كتب أبقراط والكندي وهو من أوائل العلماء المسلمين. كما عملوا حتى في القضايا الدينية لاحقاً بنوع من التسامح الديني، فقضية التوحيد والتثليث شغلت الفلاسفة الذين كتبوا العديد من الكتب يناقشون بعضاً كيحيى ابن عدي (مسيحي) والفارابي (مسلم) ومروان ابن المقرمص (يهودي) والي شغلوا مجالس العلم في بغداد بأفكارهم ونظرياتهم الفلسفية.

على الجهة الأخرى كانت الأندلس أيضاً قد تحولت إلى قبلة العلوم والمعارف فمن لم تعجبه بغداد سافر إلى قرطبة هكذا تحولت الطريق بين بغداد وقرطبة إلى مساحات نشطة لانتقال العلوم.

اتسعت الحضارة العربية الإسلامية لكل الثقافات والديانات، وصنعت علوماَ أثرت أوروبا والتي بدأت تتسرب شيئاً فشيئاً إلى أوروبا في حين بدأت همة المسلمين بالهبوط شيئاً فشيئاً ومع وصولنا للقرن الخامس عشر هبطت الحضارة العربية الإسلامية وصار العلم في بلاد المسلمين شيئاً من الماضي، كيف حدث ذلك، ولماذا لم يحافظ المسلمين على ارثهم ومجدهم هي أسئلة كثير قد لا نجد لها أجوبة ولكن الأسئلة مدخلة للتفكير والتأمل والفهم.

 

3.      زرياب .. في حضرة المقام العربي

 

مقدمة:

ساهم المسلمون في الجانب الموسيقى بالكثير، فعلاوة على الألوان الموسيقية التي أوجدوها صنع المسلمين أدواتهم الموسيقي بأنفسهم، ولما لم تلب هذه الأدوات حاجتهم صنعوا غيرها كالعودة والطمبورة، الأدوات هذه وقف من وراءها موسيقيين عرب جاب سيطهم الآفاق كمعبد وغنَّاء والجميلة وربما سيكون زرياب اسماً مدهشاً يرمز للأبداع الموسيقى على مر العصور، ما حذا بالكتاب المسلمين أيضاً أن يكتبوا في الموسيقى، هكذا كتب عماد الدين الأصفهاني كتابه "الأغاني" وهو من أضخم الأعمال الفنية التي كتبت على مر التاريخ العربي الإسلامي قاطبة.

 

تشمل الزيارة:

-          بدايات العلوم عند العرب والمسلمين.

-          فيلم قصير

-          انعكاس العلوم في الفن الاسلامية

-          ورشة عمل تستلهم احدى تقنيات العلوم التي طورها المسلمون.

 

أهداف الورشة:

-          التعرف على الموسيقى العربية – الإسلامية ومميزاتها

-          التعرف على موسيقيين مسلمين.

-          الاطلاع على نماذج موسيقية إسلامية.

-          فهم العلاقة بين الموسيقى الشرقية والغربية.

-          علاقة اللغة بالموسيقى.

 

خطوط أساسية:

 

شكلت الموسيقى جزءاً لا يتجزأ من الحضارة العربية الإسلامية، ولا شك أن الأغنية ارتبطت بنشأة الإسلام ذاته فنشيد "طلع البدر علينا" يؤرخ كأول نشيد في الإسلام والذي أقره النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وكان مدخلاً بعدها لإسهامات حضارية.

في جولتنا سنحاول استعراض تلك الأسماء المغيبة كمعبد والجليلة والموصولي والذين أسسوا لحركة موسيقى عربية حذت بالمؤرخ أبو الفرج الأصفهاني لكتابة أحد أضخم الكتب التي ألفت في تاريخ الحضارة العربية الإسلامية قاطبة وهو كتاب "الأغاني" مؤلف من خمس وعشرين مجلداً.

سنمر في جولتنا على بعض الأدوات الموسيقية التي صممها المسلمون وان كان الناي والطبلة وغيرها أدوات موسيقية لم يخترعها العرب وانما استقدموها من ثقافات أخرى، فان العود يظل سيد آلات الطرب فهو اخترع عربي إسلامي كامل يرجع الفضل فيه للفيلسوف الفارابي والذي صممه حين سكن بغداد وكتب حينها مؤلفه "كتاب الموسيقى الكبير".

الطريق بين بغداد وقرطبة ستكون مساحة للموسيقيين العرب والمسلمين حيث سنقتفي أثرهم في جولتنا، ونرى سر هذه القفزة في كلا العاصمتين بغداد وقرطبة وسنمر أيضاً أثر الموسيقى والمقامات في الأدب وعلاقة اللغة باللحن كما سنمضي إلى الأندلس لنستحضر تاريخ الموسيقى هناك وفرقة "دروب الطور" الأندلسية والتي ستتحول انتاجاتها الموسيقى إلى أساس الفنون الشعبية في البرتغال وإيطاليا والعديد من الدول الأوروبية.

الموسيقى العربية ستخبو قليلاً بعدها وستهب من جديد في بدايات القرن العشرين مع حركة موسيقية عربية، والتي ستتراجع شيئاً فشيئاً لصالح اللحن الغربي، وسيتقهقر العود أمام الجيتارا لكن ومع ذلك مع تراجع الموسيقى العربية تظل حتى اليوم لها مكانة خاصة في الموسيقى العالمية فأين يمكن سرها في قوة اللغة العربية التي تحميها؟ أمن في قوة الآلة؟

 

4.      فن الطبخ في الحضارة العربية الإسلامية

 

 مقدمة:

يعتبر الحديث عن الطعام واعداده – في أيامنا هذه  -  موضوعاً مغيباً عن الحقل الثقافي وقد يستغرب البعض أن العرب والمسلمين أعتبروه في الماضي

موضوعاً فنياً وابداعياً، كتب فيه الفلاسفة عشرات الكتب وأفرد له المؤرخون

العرب الكثير من الفصول والكتابات التي وثقته وحفظته، حتى أن الفيلسوف

أبي علي الخازن "مسكوية" قد كتب فيه كتاباً أسماه "الطبيخ" أما المؤرخ ابن القطفي فقد أورد الطبخ في كتابه كنوع من أنواع الفنون فيما  ذكر ابن النديم في كتابه "الفهرست" – وهو أحد أهم الكتب التي تشمل مصنفات المعارف العربية حتى القرن العاشر – أسماء من ساهموا على حد قوله في "فن الطبيخ" وذكر منهم: إبراهيم ابن المهدي، ابن ماسوية، أحمد ابن الطيب السرخسي، والرازي.

سنحاول في جولتنا السفر عبر التاريخ لتعلم "فن الطبخ" في الحضارة العربية الإسلامية.

 

تشمل الزيارة:

-          ارشاد حول بدايات فن الطبيخ

-          التعرف على الجوانب الفنية

-          انعكاس الطبخ في الفن الاسلامية

-          فعالية وورشة تتعلق بفن الطبيخ

 

أهداف الزيارة:

-          فهم التطور التاريخي لفن الطبيخ في الحضارة العربية الاسلامية

-          التعرف على نخبة من الفلاسفة العرب الذين ساهموا في هذا الحقل

-          التعرف على أصول أنواع الطعام التي نعرفها اليوم.

-          القدرة على التمييز بين أنواع الطعام المختلفة: شرقية وغربية.

 

خطوط أساسية:

وفق التصنيفات العلمية للأنثربيولوجيين فان كل ما هو مطبوخ يعد انتاجاً ثقافياً وكل ما هو نيء هو انتاج طبيعي لم يرق بعد لمرحلة الإنتاج الثقافي.هكذا اعتبرت الحضارة السومرية والمصرية والبابلية من أولى الحضارات الانسان ليس فقط لأن ثمة كتابة توثق حضورها بل أيضاً لوجود طعام يدل على مستويات معرفة متعددة.

ان أقدم وصفات غذائية نملكها اليوم هي ما وصلنا من بلاد الرافدين، وهي ثلاثة ألواح طينية كُتب عليها 35 وصفة طعام (محفوظة في متحف جامعة ييل) ومع تقدم الانسان في الزمان سيخطو خطوات إضافية.

ان دراستنا للطعام في الحضارة العربية الإسلامية تمكننا من تعلم الكثير عنها، فمن خلال الأصناف المختلفة يمكننا اكتشاف المركبات الغذائية التي استخدمت، الزراعة، التوابل وعندها يمكن من خلالها بناء خارطة العلاقات والتبادلات التجارية والزراعية التي عرفها العرب والمسلمون (فاذا استخدمت توابل هندية مثلاً سنعرف أن المسلمين في هذه الفترة كانوا بعلاقات تجارية مع الهند أو مع جهات تستورد التوابل الهندية)

كما يمكننا من خلال الطعام فهم العلاقة بينه وبين الطب فقد كانت وما زالت تشكل النباتات المصدر الأول لانتاج الدواء، وهو ما حذا العرب والمسلمين إلى محاولة دراسة وتحليل النباتات وبالتالي فهو جانب أخرى يوفره لنا الطعام وهو الجانب العلمي والصحي في الحضارة العربية الإسلامية.

والسؤال ما الذي وصلنا اليوم؟ كيف صار الحمص والفول والفلافل طعام شعبي ومن أين جاء؟ كيف وصلتنا الكبة والملوخية والبامية؟ هلي هي طبخات جديدة؟ أم لها جذور قديم؟ أي الأدوات التي استخدمها المسلمون للطعام؟ وما الذي يمكننا تعلمه عن فن الطبخ في الحضارة العربية الإسلامية عبر الصحون والقدور التي يعرضها المتحف؟

لكي نعرف الاجابة علينا العودة إلى الجذور، نستكشف أنواع الطعام العربي الأولى والتفاعلات الحضارية بين العرب وغيرهم والتي أثرتها وأوصلتها إلينا؟ هي رحلة طويلة وجميلة عبر التاريخ، نسافر فيها بين المطابخ  والقدور الأولى من الثريد العربي في الصحراء وحتى ولائم الباب العالي ونجلس على موائدهم لكي نُشبع رغبة السؤال فينا فنفهم حياتنا اليوم بطريقة أعمق. وفي المرة القادمة حين تعودوا للبيت أشكروا عائلتكم فكل طبخة هي ارث حضاري من آلاف السنين ينقلونه الينا كل يوم دون أن نعلم.

 

5.      المرأة في الحضارة العربية الإسلامية

 

مقدمة:

تعتبر قضية المرأة احدى القضايا الخلافية في أيامنا هذه، بحيث ثمة خلاف، كبير فهناك من يدعي أن المرأة في الجاهلية كان حالها من واضع المرأة في الإسلام، وهناك من يقول العكس أن الإسلام رفع من مكانة المرأة ومنحها حقوقها. كتب حول حقوق المرأة وواقعها العديد من الكتب وانشغل عشرات الفقهاء في تحديد حقوق المرأة، ولكن بغض النظر عن الجانب الفقهي ففي الجانب الاجتماعي لا شك أنه قد كان للمرأة مكانة عظيمة في الحضارة العربية الإسلامية بدءاً من عائشة ابنة أبي بكر الصديق (رضي الله عنه) وصولاً إلى مدرسة سكينة بنت الحسين ابنة علي ابن أبي طالب (رضي الله عنه) ووصولاً إلى فاطمة الفهرية مؤسسة أول جامعة في الإسلام.

سنحاول في جولتنا التعرف على جوانب من واقع المرأة في الحضارة العربية الإسلامية، لنقف على أهم المحطات.

 

تشمل الزيارة:

-          ارشاد حول المرأة العربية في الجاهلية

-          المرأة في الإسلام – الجانب الفقهي

-          نساء عالمات

-          المرأة والفن الإسلامي

-          فعالية ونشاط فني

 

أهداف الزيارة:

-          فهم التطور التاريخي لواقع المرأة  الحضارة العربية الاسلامية

-          التعرف على نخبة من العالمات العربيات اللواتي ساهمن في هذا الحقل

-          التعرف على اسهام المرأة المسلمة لحقول الفن.

 

خطوط أساسية:

تبدأ الجولة في قاعة صدر الإسلام حيث يتعرف الطلاب على جذور الفن الإسلامي وبداياته إضافة لواقع المرأة في الإسلام بدءاً من تلك الفترة لفهم واقع المرأة في الجاهلية والتغييرات بعد ذلك في الإسلام. ثم سيتم التنقل بين القاعات المختلفة ومحاولة فهم واقع كل فترة وأثر المرأة العربية في الحقبة نفسها في الفترة الأموية والعباسية مع التركيز على شخصيات نسائية قادت وأثرت في تلك الفترة.

تحاول الجولة أيضاً الربط بين القطع الفنية نفسها وواقع المرأة أو كيف يمكن لهذه القطع أن تعطينا فهماً أعمق لواقع المرأة العربية في الإسلام، فثمة أدوات أو قطع عملت النساء على صناعتها، وثمة أنواع خطوط طورتها النساء، وثمة قطع تحمل هي بذاتها صور نساء، وثم حلي وقطع أعدت للنساء خاصة في قاعات الطابق الثاني حيث سنرى قصر تاج محل والذي بني خصيصاً لزوجة الخليفة هناك.

ستختم الجولة في قاعة الساعات ثم سيكون بعدها ورشة يقوم المشتركون فيها بتصميم لوحة فنية مستوحاة من الفن الإسلامي.

مواضيع مختارة من تاريخ الحضارة الإسلامية والفن الإسلامي حسب تسلسلها الزمني

سيتطرق المرشد في لقاءه الى شرح عام يتعلق بفترة معينة من الفترات الإسلامية، وفقا للترتيب الزمني، يتخلل الشرح: مقدمة عامة عن الفترة، مميزاتها، معروضات مختارة تعكس هذه الفترة. وبعدها يتوسع الطلاب أكثر (بالمجموعات الصغيرة) من خلال عملهم الجماعي بدراسة متعمقة وشاملة اكثر لهذه الفترة. تسلسل المواضيع وفقا لتسلسل اللقاءات:

1-      مقدمة عامة عن المتحف وتأسيسه، مبنى المتحف، التطرق الى مركبات الفن الإسلامي.

2-      الفترة الاموية: خلفاء الفترة الاموية، العمارة، الإنجازات الإدارية والتغييرات في هذه الفترة

3-      الفترة العباسية: استلام الخلافة والعصر الذهبي. والإنجازات الإسلامية في تلك الفترة

4-      الفترة العباسية: ضعف الخلافة العباسية وظهور دويلات مناقضة للحكم العباسي

5-      فترة الخلافة العثمانية: تجديدات الخلافة العثمانية، مميزات العمارة العثمانية، فن الخزف والثياب والحلي العثمانية

6-      علم وعلماء في الإسلام بالتطرق الى أهمية الوقت في الإسلام