Thank you! Your submission has been received!

Oops! Something went wrong while submitting the form

حديث المجوهرات

أمينة المعرض: د. إيريس فيشوف

تاريخ الافتتاح: يوم الخميس الموافق لِ 30 أيار 2019

تاريخ الإغلاق: يوم السبت الموافق لِ 16 تشرين الثاني 2019

 

إن صياغة المجوهرات هي لغة بحد ذاتها. هي اللغة التي تحتوي على مفردات مختلفة من المعادن والأحجار الكريمة والمواد الحديثة والمعاصرة، تتحد معًا بطرق لا تعد ولا تحصى، تمامًا مثلما تنضم الكلمات إلى بعضها البعض لتنتج لنا جملًا. يقدم معرض "حديث المجوهرات" حوارًا بين الثقافة والدين، وبين الماضي والحاضر على مدار حوالي 1000 عام.

سيقدم الجزء الأول من المعرض أعمالًا لصياغة المجوهرات منسوبة إلى الديانات التوحيدية الثلاث والمخصصة للمعروضات العبادية أو الطقوسية. يقدم التنوع رؤية واسعة للغة الفنية والمواد والتقنيات المستخدمة من قبل مختلف الصاغة:

 

يعرض الفصل الإسلامي مجموعة المجوهرات النادرة في المتحف، والتي تشمل المجوهرات والتحف التي تم إنشاؤها منذ أكثر من ألف عام.

 

أما في فصل المسيحية، سيتم عرض مجموعة من الأواني الفضية والذهبية التي تعود إلى قرون من دير الفرنسيسكان في القدس على الجمهور لأول مرة. هذه المعروضات، التي تم إنشاؤها للعبادة المسيحية، هي هدايا من مختلف الدول المسيحية في أوروبا والتي تم إرسالها إلى الفرنسيسكان من أجل مساعدتهم في الحفاظ على المواقع المسيحية في البلاد. من بين المعروضات أغراض تم إنشاؤها في إسبانيا والبرتغال ونابولي وصقلية، وكذلك الإمبراطورية النمساوية المجرية من القرن السادس عشر إلى القرن التاسع عشر.

 

وفي فصل اليهودية، سيكون هناك مجموعة مختارة من الأواني المقدسة اليهودية والتمائم من الدول الإسلامية التابعة لمجموعة عائلة جروس. تعكس هذه المحتويات نمط الثقافة التي عاش فيها اليهود في هذه البلدان، معبرة عن لغة مماثلة من الفن الشعبي الذي خدم المؤمنين اليهود والمسلمين على حد سواء.

 

يتناول الجزء الثاني من المعرض صياغة المجوهرات المعاصرة. قام خمسة وأربعون من الصاغة الإسرائيليين بتكليف من المتحف بإنتاج مجوهرات من مجموعة المتحف حيث قام الصاغة، وبإلهام من هذه المجموعة، ببناء شيء محدد أو فكرة أو جانب رسمي أو ذو معنى. إن الأعمال التي تم إنشاؤها اقتحمت صناعة المجوهرات التقليدية من أجل التعامل مع محتويات الوقت والمكان الذي نعيش فيه. سيتم عرض قطع المجوهرات الجديدة إلى جانب مصدر إلهامهم من مجموعة المتحف، وهو اللقاء الذي يخلق حوارًا مثيرًا للاهتمام بين الماضي والحاضر والتقاليد والتغيير.

 

يقدم الجزء الثالث من المعرض مجوهرات المغنية الراحلة عوفرا حازا. أنشأ الصائغ بنتسيون دافيد هذه المجوهرات التقليدية من ثقافة يهود اليمن خصيصًا لها. هذا الأخير هو الجيل الثامن من الصاغة اليهود في مدينة نجران في شمال اليمن والذي تعلم الفن من والده عندما كان طفلًا، وتولى مهمة للحفاظ على القيمة في المجوهرات اليمنية.

وسيشمل المعرض أيضًا مجوهرات منتجة من قبل صائغَي المجوهرات البدوية حسين عواد وابنه منصور، من قبيلة جباليا، القاطنة عند سفح دير القديسة كاترين في شبه جزيرة سيناء. إن ظاهرة الصاغة من هذه القبيلة لهو أمر غير عادي لأن المجوهرات البدوية في سيناء تم جلبها في معظمها من شبه الجزيرة العربية من قبل الحجاج العائدين من مكة. يتم تقديم مجوهرات الاثنين من بإذن من أورنا جورين.

 

الصاغة المشاركون في المعرض (حسب الترتيب الأبجدي العبري):

عنات أبوكايا جروزوبسكي، شون إكسلرود، بيتر باوهاوس، فيريد بباي، عيناف بن زينو، ميخال بار اون شيش، شيرلي بن أموتس، عنات جولان، نوعا جورن عمير، ريل جرينفيلد، يسرائيل دهان، راحيل دهان تعناخ، عوديد هلحمي، نعما هنمان، نوجا هارئيل، عيدن هرمان روزنبلوم، ياسمين فينوجراد، نوعا زيلبرمان، دانا حكيم بركوفيتش، نوعا تمير، رامي طريف، مالكا كوخابي، أريئيل لابيان، هداس لافين، نوعا ليران، نوعا ندير، عيدو نوي، ميراف نيف، غدير صليح، سري سارولوفيتش، شيري عبدا، شير بينيس، تمار بلاي، ياعيل فريدمان، دانيا تشلمنسكي، فيريد كامينسكي، إستر كانوفال، ألونا كتسير، كاتيا راباي، ميراف راهاط، كوبي روط ودجانيت شتيرن شوكن، عميت شور، عنبار شاحاك، سارة شاحاك، دانييلا شرايا